ممارسة الرياضة

تساوية القوةقد تساعد التمارين الرياضية على تحقيق التعافي العام

 

ينبغي أن يكون النشاط البدني المنتظم جزءًا أساسيًا من إدارة حالة التليف الكيسي لكل شخص يعاني من هذا المرض، بغض النظر عن عمره ودرجة شدة المرض.1 ومع ذلك، ينبغي أن يتم ذلك باعتدال، كما تنبغي مناقشة أي أنشطة جديدة مع طبيبك أو الممرض الخاص بك للتأكد من سلامة التمارين ومناسبتها لحالتك.

الأنشطة التي تزيد من معدل ضربات القلب وتحسين قوة العضلات يُعتقد أنها مفيدة بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من التليف الكيسي. ومن أمثلة هذه الأنشطة الجري، أو كرة القدم، أو السباحة أو الرقص.2

ومع ذلك، قد لا تكون بعض الألعاب الرياضية مناسبة للأشخاص الذين يعانون من التليف الكيسي. وذلك كالأنشطة التي تنطوي على ارتفاعات عالية (مثل التزلج)، أو تنطوي على ضغط على الرئتين (مثل  الغوص) حيث تعد مثل هذه الأنشطة مصدرًا للمخاطر.3

    عند اختيار نشاط رياضي جديد، لا تنس أن تناقش الأمر مع طبيبك أولاً أو الممرض الخاص بك، واعتبار كيف سيتناسب هذا النشاط الجديد مع حياتك وروتينك المعتاد. التمرين البدني المريح والممتع سيكون من الأسهل لك المواظبة عليه.


    تذكر:

    • أي تمرين بدني ولو بسيط أفضل من عدم التمرين.
    • اختر تمرينًا تستمتع به، ويشمل ـ بشكل مثالي ـ تمارين القلب والأوعية الدموية.
    • تفكر في تمرين يسهل لك القيام به مع الأصدقاء و/أو الأسرة ليساعدوك في الدعم وتحفيزك.
    • يمكن تقسيم التمرين على مدار اليوم، ولا يشترط أن يتم كله دفعة واحدة.
    • أفضل أنشطة تلك التي تقوم بها لمدة 15 دقيقة إلى 30 دقيقة. ابدأ برنامج التمرين ببطء ثم زد فيه تدريجيًا.
    • إذا شعرت أن جسمك يجد التمرين صعبًا جدًا عليه، أو أكثر من اللازم، فقم بالتبطئة أو توقف.
    • خطط لدوائك جيدًا، وتناول بعض الأطعمة والسوائل خلال التمرين.


    تحقق من حالة الطقس قبل شروعك في ممارسة الرياضة

    يحتاج مرضى التليف الكيسي إلى توخي الحذر عندما يكون الطقس حارًا ورطبًا لأن هذا الطقس قد يسبب الإجهاد الحراري. في حالة مرض التليف الكيسي، يتم فقدان مزيد من الملح في العرق، لذا من المهم شرب المشروبات متساوية القوة (وهي مشروبات تحتوي على أيونات أملاح كيميائية مثل الصوديوم وأيونات الكلوريد التي تساعد خلايا جسمك على العمل) لتعويض الملح المفقود.

     

    المراجع

    1. Smyth A, et al. European Cystic Fibrosis Society Standards of Care: Best Practice guidelines. J Cyst Fibros 2014; 13: S23 ̶ S42.

    2. John Hopkins Cystic Fibrosis Centre. Living with CF – Exercise. Available from: http://www.hopkinscf.org/living-with-cf/managing-treatments/exercise/. Accessed June 2016

    3. Hirche T, et al. Travelling with cystic fibrosis: Recommendations for patients and care team members. J Cyst Fibros 2010; 9: 385 ̶ 39

    موارد ذات صلة